18
الخميس, نيسان

بناء على نتائج الدراسة الخاصة بالأثار النفسية للحرب على الاطفال والتي نفذتها منظمة يمن لإغاثة الأطفال على عينة من الأطفال (منشورة على موقع المنظمة) والتي كشفت عن مشاكل نفسية مقلقة للغاية وتهدد مستقبل الاطفال النفسي كما بينت ايضا ان من بين الاسباب التي تزيد الضغط على نفسية الأطفال هي كثرة الشائعات بخصوص استئناف الدراسة ومستقبل هذا العام والذي زاد من توتر الأطفال وقلقهم وضغط الاهل من جانب اخر . وبناء على مناقشة المختصين النفسيين والتربويين والاجتماعيين لنتائج هذه الدراسة وتحليل الوضع الحالي وتأثيره على صحة وسلامة الاطفال تبينت مخاطر