19
الجمعة, نيسان

لقد سببت الحرب على اليمن والقتال الدائر في كثير من المحافظات والنقص الحاد في الحاجات الضرورية وحالات انعدام الأمن الناجم عن ذلك بحدوث آثار نفسية عميقة على الأطفال وأثرت بشكل كبير على نمط تفكيرهم ومشاعرهم وسلوكهم وعلاقتهم بمن حولهم, ومع ذلك، فإن معرفة الحجم الحقيقي لمدى تأثير هذه الكارثة على الأطفال سيظل معرفته مجهولاً حتى بعد انتهاء الحرب لفتره طويلة.. إلا أن بعضا من هذه الآثار سنعكسها من خلال هذا الملخص لنتائج الأساسية عن (دراسة الحالة) التي اجريتها منظمة يمن لإغاثة الاطفال (YCR) على عينة من الأطفال في ( امانة العاصمة ومحافظات عدن ,تعز, ابين )

منظمة يمن لإغاثة الاطفال

YCR

            ابريل 2015م

كانت معاناة الاطفال المصابين بالأمراض المزمنة كبيرة في الظروف العادية نتيجة نقص الأدوية التي يتناولونها بشكل مستمر للحفاظ على حياتهم وتزايدت هذه المعاناة اكثر في ظل الازمات والمشاكل التي تعصف باليمن منذ ثلاث سنوات